العشاء | المغرب | العصر | الظهر | الفجر مواقيت
     19:57 18:27 14:58 11:35 03:14 الصلاة
أخبار الإذاعة

كيف أصبحت" يناقش أساليب القراءة وانعكاساتها وكيفيتها في حوار ماتع مع الشيخ سالم القحطاني


برنامج "كيف أصبحت" يسلط الضوء على موضوع القراءة وأهميتها وكيفيتها وانعكاساتها على الفرد والمجتمع وذلك بمناسبة افتتاح معرض الدوحة الدولي للكتاب النسخة التاسعة والعشرين، واستضافت حلقة الخميس الموافق التاسع والعشرين من شهر نوفمبر لعام 2018 الشيخ سالم محمد القحطاني، حيث شدد على أهمية القراءة باعتبارها من فضائل الأمور التي لا تحتاج إلى مبررات أو تسويغات لأنها مدروكة بالفطرة والعقل، وكانت القراءة من أهم وسائل نقل ثمرات العقل البشري وآدابه وفنونه ومنجزاته ومخترعاته، وتقدم الأمم والمجتمعات.
ولفت إلى أهمية القراءة في الإسلام انطلاقًا من (آية اقرأ) الكريمة التي هي أول ما نزل من القرآن الكريم على محمد صلى الله عليه وسلم، لتوجه مجتمعًا كان لا يقرأ ولا يكتب إلى أهمية القراءة، باعتبارها سياحة للعقل البشري بين رياض الحاضر وآثار الماضي وآمال المستقبل. 
وحول رده عن سؤال يتعلق بواقع القراءة في العالم العربي، أعرب الشيخ سالم عن تفاؤله بما بدأ يراه من رجوع الشباب العربي إلى القراءة والإقبال على الكتب باعتبارها ينابيع صافية لخبرة كل مجرب يفيض بالهدى والرشاد والنصح والتوجيه والمعرفة، مبينًا أن هناك إدراكا لأزمة العزوف وعن القراءة والسعي لتصحيح هذه الأزمة وفي الجانب المحلي أشاد بالبدء في ازدياد عدد دور النشر القطرية وهذا ما يدعو إلى أننا نسير باتجاه صحيح وأن المجتمع تغيرت نظرته كثيراً عن الشخص القارئ والمثقف أنه إنسان ذو اطلاع ومعرفة لا أنه إنسان معقد في الحياة كما كان ينظر له في بعض الأحيان.
وأكد أن من أهم وجود محفزات القراءة وجود القدوات التي يتأثر بها القارئ ومن أهمها وجود مكتبات في البيوت، مشيرًا إلى أهمية التحفيز على القراءة في هذا الزمن الذي كثرت فيه المغريات والأشياء التي تصد عن القراءة، وقلت المحفزات ، موضحًا أن البدائل الحالية من اختصارات وأفلام لا تقدم الشمول والعلم المطلوب الذي يقدمه الكتاب الشامل في كل جانب.
واستعرض عدداً من الطرق التي تسهم في التحفيز على القراءة، مشددًا على أن القراءة تحتاج إلى صبر وحبس للنفس وقصرها على الكتاب، فضلًا عن مجالسة القراءة لرؤية الفرق بين القارئ وغير القارئ،  مبينًا أن تحديد وقت معين من النهار ولو قليلاً من شأنه أن يشكل فرقًا في ثقافة الشخص مع تراكم السنين.
وتحدث عن التحديات التي تقف أمام القراءة، ومن أهم تلك التحديات ضعف اللغة والقصور في القدرات اللغوية التي جعلت القارئ يعزف عن الكتاب ويستبدله بالسماع في رحلته للحصول على الثقافة.
وناشد القارئ بالاستفادة من كل ما يقرأ والتركيز على المواضيع والحقول المعرفية التي تنسجم مع توجهاته وميوله ، ووجه الشيخ القحطاني عدداً من النصائح لبعض الكتب العامة التي ينتفع بها الناس. 
الجدير بالذكر أنه سيتم تخصيص فقرة خاصة ضمن برنامج كيف أصبحت طيلة أيام معرض الدوحة الدولي للكتاب وهذه الفقرة تعنى بتقديم بعض النصائح بعدد من الكتب العامة في الجانب الديني والشرعي والتربوي وذلك من أجل المساهمة في الحث على القراءة والتسهيل على الراغبين من المستمعين الكرام في اختيار بعض الكتب النافعة .
علماً بأن برنامج "كيف أصبحت" يبث من الأحد إلى الخميس عبر أثير إذاعة القران الكريم من الدوحة 103.4FM من الساعة السادسة صباحاً ولمدة ساعة ونصف علماً بأن الحلقة متوفرة على قناة اليوتيوب لإذاعة القرآن الكريم لمن رغب بالاستماع إليها كاملة وإلى ما قدمه الشيخ من نصائح متنوعة حول القراءة والكتب، وقدم البرنامج يوم الخميس الإعلامي عبد الله البوعينين، وعقيل الجناحي، وقام بإعداد اللقاء أحمد الشنقيطي، ومن التنفيذ على الهواء: أدهم المالح، ومن الإشراف توفيق أسامة.