العشاء | المغرب | العصر | الظهر | الفجر مواقيت
     18:18 16:48 14:24 11:19 04:32 الصلاة
أخبار الإذاعة

الشيخ د. محمد راتب النابلسي في برنامج "كيف أصبحت" يحدد معالم المودة والرحمة في البيوت

ناقشت حلقة الخميس الثامن عشر من شهر أكتوبر لعام 2018 من برنامج "كيف أصبحت" موضوع المودة والرحمة في بيوت المسلمين، حيث استضافت الحلقة فضيلة الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي، الذي بدأ الحديث في هذا الموضوع مع الخطوات الأولى لتأسيس الحياة الزوجية، والأسس الصحيحة لاختيار شريك الحياة، سعياً لبناء أسر تغمرها المودة الخالصة والرحمة الظليلة الحنون بعيداً عن القلق والضيق وأشباح الكراهية والسآمة والخلاف، موضحًا عظم أجر السعي في الجمع بين زوج وزوجة والشفاعة بين اثنين في نكاح، خاصة أن أعظم المشاكل التي تواجه الشباب اليوم، هما البطالة والعنوسة.
ودعا الشيخ النابلسي إلى الابتعاد على منغصات المودة والرحمة في البيوت، مثل كثرة العتاب والوقوف عند تصحيح الخطأ، و القسوة وجفاف المشاعر، موضحاً أن البيوت السعيدة تسود فيها أخلاق مثل التغافل والتغاضي والتسامح، مستنكرًا أن يحرم الزوج أهله من الكلام والمعاملة اللطيفة ويوجهها للغرباء مع أن الأهل هم أولى الناس بهذا النوع من المعاملة، مؤكداً على أهمية العمل الصالح الذي هو علة وجود العبد في الدنيا وهو مبنى سلامة الانسان وسعادته في العمل الصالح واستمراره في تربية أولاد صالحين.
وبين أن من آيات الله الدالة على عظمته أن خلق لنا من أنفسنا أزواجًا لنسكن إليها وجعل بيننا مودة ورحمة، ومن هنا كان الزواج الميثاق الغليظ وهو أقدس عقد على الإطلاق، مبيناً أن المودة سلوك ظاهري يعبر عنه الحب الذي هو شعور داخلي، موضحًا أن من أطلق بصره ضعفت علاقته مع زوجته، ومن غض بصره كافأه الله بزواج ناجح ملؤه المودة والرحمة.
وحدد الشيخ النابلسي الطريقة التي يجب أن تكون عليها العلاقة مع الأبناء والأزواج، مستعرضًا قصصًا من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم.
وشدد على أهمية التساهل في الزواج وتسهيل المهور مؤكدًا أن أعظم النساء بركة أقلهن مهرًا، داعيًا إلى اتباع الحكمة في العاملة مع الأسرة، حيث أن الحكمة هي أعظم الهبات من الله و هي مكافئة لكل مؤمن، والمرء بالحكمة يسعد بالزوجة، وبدون الحكمة يشقى بالزوجة إلى أبعد الحلول وركز في الختام على أهمية الابتعاد عن المعاصي فهي سبب استقرار الأسر المسلمة.
يذكر أن برنامج "كيف أصبحت" يبث من الأحد إلى الخميس عبر أثير إذاعة القران الكريم من الدوحة 103.4FM من الساعة السادسة صباحاً ولمدة ساعة ونصف علماً بأن كافة حلقات البرنامج متوفرة على قناة اليوتيوب لإذاعة القرآن الكريم، ويقدم البرنامج يوم الخميس الإعلامي عبد الله البوعينين، وأحمد الجربي، ويعده أحمد الشنقيطي، ومن التنفيذ على الهواء: سلمان لقمان، ومن التنسيق والمتابعة توفيق أسامة.